التجارة الإلكترونية

أحدثت التجارة الإلكترونية ثورة فى ثقافة الشراء والبيع فلم يعد هناك قيدا يجعلك مضطرا إلى السفر لمكان ما لعمل صفقة تجارية أو عقد اتفاق تجارى لبيع أو شراء منتج، ولم يعد هناك مشكلة فى التوقيت فيمكن الشراء صباحا أو البيع مساءا، تلاشت كل تلك المفاهيم فى ظل وجود سوق مفتوح أربعا وعشرون ساعة يوميا، ثلاثون يوما فى الشهر، ثلاثمائة وخمسة وستون يوما فى السنه، وفى تجدد مستمر وإنتشار متزايد، وأصبح بالإمكان خلق سوق عالمى وليس محلى فقط وبالإمكان المنافسة فيها جميعا لاجتذاب أكبر عدد من المشترين وزيادة الأرباح، لنسب قد تصل إلى أرقام لم يكن بمقدور التجارة العاديه تحقيقها مطلقا، لكن الأساس هنا توفير بعض المقومات الأساسية لتكون التجارة الالكترونية خاصتك قائمة على أساس سليم قوى يدعم تقدمها وانتشارها فى ظل توالد ملايين المنافسين فى هذه التجارة سنويا.

من هذا المنطق تمضي مؤسسة أبعاد ابداعية بالاستثمار في هذا السوق عبر متجر محطات المختص في الاكسسوارات المنزلية وتضع كل الامكانيات بأن يكون المتجر على مستوى الطموح .